الرئيسية مصادر المعرفة حاضنة التكنولوجية ودورها في دعم و تطوير المشاريع الصغيرة

حاضنة التكنولوجية ودورها في دعم و تطوير المشاريع الصغيرة

3 ثانية
التعليقات على حاضنة التكنولوجية ودورها في دعم و تطوير المشاريع الصغيرة مغلقة
0

عنوان الدراسة: الحاضنة التكنولوجية ودورها في دعم وتطوير المشاريع الصغيرة

اسم الباحث: منى رضوان عبد الكريم النخالة

اسم المشرف: د. محمد إبراهيم المدهون

الجامعة: أكاديمية الإدارة والسياسة لدراسات العليا

سنة الاصدار: 2015

نوع الدراسة: الماجستير

مكان تواجد الدراسة: أكاديمية الإدارة السياسة لدراسات العليا

ملخص الدراسة:

هدفت الدراسة الى التعرف على الحاضنة التكنولوجية ودورها في دعم وتطوير المشاريع الصغيرة في حاضنة الجامعة الاسلامية وحاضنة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وإظهار مدى قدرة الحاضنة التكنولوجية على تطوير امكاناتها وقدراتها لتمكن المشاريع الصغيرة من تحقيق نموها، والتعرف على الهدف من وراء إنشاء حاضنة تكنولوجية للأفكار الابداعية. والتعرف على المقومات الرئيسية لنجاح الحاضنة التكنولوجية في دعم وتطوير المشاريع الصغيرة، وقياس دور الحاضنة التكنولوجية في تقديم المساعدة والعون للمشاريع الصغيرة لدى أصحاب الأفكار الابداعية، والتعرف على المشكلات والمعيقات التي تواجه عمل حاصنة الجامعة الاسلامية وحاضنة الكلية الجامعية، والخروج بتوصيات تكون ذات مردود إيجابي للحاضنات التكنولوجية والمشاريع الصغيرة موضوع الدراسة.

ولتحقيق أغراض الدراسة قامت الباحثة بجمع البيانات من مصادرها المختلفة، وقد اعتمدت المنهج الوصفي التحليلي لإجراء الدراسة واستخدمت المقابلة والاستبانة كأداتين رئيستين لجمع البيانات.

وقد تكون مجتمع الدراسة من المشاريع المحتضنة والبالغ عددهم 150 مشروع، حيث قامت الباحثة باستخدام طريقة الحصر الشامل من خلال توزيع الاستبانة على مجتمع الدراسة كافة وقد تم استرداد 125 استبانة بنسبة 83.3%.

وقد خلصت الدراسة إلى أن الحاضنات التكنولوجية تعتبر محركًا أساسيًّا في دعم وتطوير المشاريع الصغيرة، وقد وافق المشاركون على دور الحاضنات التكنولوجية ومدى تأثير نموذج الحاضنة المستخدم على مخرجات عملية الاحتضان. كما ساعدت الحاضنات المشاركين على إنشاء مشاريع الصغيرة وتحويل افكارهم الإبداعية والريادية إلى شركات ناشئة وناجحة، وربط المشاريع الصغيرة بالأسواق المستهدفة.

كما وأن للحاضنة دورًا بارزًا في دعم البحث العلمي وأبداع، والإرشاد الاداري والتقني للمشاريع الصغيرة، وأخيرًا فقد وافق المشاركون على أن الحاضنة ساعدت وبشكل جيد في بناء قدرات رواد الأعمال.

و قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات والتي من أهمها: أن تركز الحاضنات على دعم الحاضنات التكنولوجية لما لها من دور واضح في توفير فرص العمل و محاربة الفقر و تحقيق الانتعاش الاقتصادي، و اتباع منهجية نظامية في اختيار الأفكار إبداعية لزيادة نسب و فرص النجاح، و التوسع في تقديم الخدمات سواء أكانت ادارية، مالية، تسويقية، فنية، استشارية، سكرتاريا، لوجستية حسب احتياجات كل مشروع محتضن، كونها من الأسباب الرئيسية التي يكمن أن تؤدي إلى فشل المشروع أو نجاحه، و الغرس في أذهان أصحاب المشاريع المحتضنة أهمية التكامل و الدخول في شراكات فيما بينها، لأن في ذلك ضمان لتكامل الخبرات و المال و الجهد و بالتالي ضمان نجاح المشاريع، و تبني نظم متطورة في التقييم و المتابعة لمعدلات أداء المشاريع الريادية المحتضنة لديها في ضوء الأهداف المقررة لذلك، و إيجاد قاعدة معلومات تستند عليها التقييم و لمتابعة أداء المشاريع الريادية منذ دخولها مرحلة الاحتضان و بعد التخرج.

 

 

Facebook Comments
عرض مقالات ذات صلة
Load More By فريق التحرير
Load More In مصادر المعرفة
التعليقات مغلقة

بامكانك الاطلاع على

صندوق ابتكار يعلن عن الاستثمار في Receet

رام الله، فلسطين (25/03/2019) – أعلن صندوق ابتكار في الخامس والعشرين من آذار، 2019 عن…