الرئيسية مقالات ماذا تحتاج بيئة ريادة الأعمال في فلسطين

ماذا تحتاج بيئة ريادة الأعمال في فلسطين

2 ثانية
0
0
حجم الخط
    شارك عبر

في كل دول ومدن العالم، هناك ما يسمى البيئة الداعمة لريادة الأعمال (ecosystem)، وهي عبارة عن مجموع المؤسسات والأشخاص والقوانين والظروف التي تؤثر بشكل مباشر في نجاح تجربة الرياديين في هذه المدينة أو تلك الدولة.

على سبيل المثال فهي تشمل الحاضنات ومسرعات الأعمال والتعليم سواء جامعات أو مدارس أو كليات ومعاهد، القطاع الخاص ممثلا بالتجار وأصحاب رؤوس الأموال والتجمعات مثل الغرف التجارية، وبالطبع الحكومة ممثلة بالوزارات والتسهيلات التي تدعم بها الرياديين وتسهل عملهم وغيرها. ولا تقتصر البيئة على المؤسسات بل يشمل أيضا القوانين والأنشطة والفعاليات والمسابقات الموجودة أيضا، فهذه لها دور كبير في تشجيع وإنضاج تجربة ومعرفة الشباب في هذا المجال.

يعتمد مدى نجاح ريادة الأعمال على مدى نضج هذه البيئة والخدمات التي توفرها لتسهيل ودعم الشباب لإنشاء مشاريعهم الريادية والوصول بها إلى مراحل نجاح متقدمة. في فلسطين لا تزال بيئة ريادة الأعمال تنمو شيئا فشيئا، وبالاطلاع نجد أن هناك بعض المكونات الهامة التي تنقص ومن أبرزها:

  • نقص الوعي والتغطية الإعلامية غير الكافية:

في الجانب الأول فإنه لا يزال عدد كبير من الشباب إما لا يعرف عن ريادة الأعمال أو يسمع بها ولا يعرف التفاصيل وكيف يمكن أن تغير حياته، وكذلك هناك نقص شديد في المهارات الأساسية لافتتاح المشاريع الخاصة لدى الشباب وذلك بسبب أنه لم يتم الحديث عن هذا الأمر في المناهج في جميع المراحل، سوى من بدايات متواضعة جديدة في بعض الجامعات والكليات ومرحلة التوجيهي.
أيضا يلعب الإعلام في واقعنا الآن دورا كبيرا في تشكيل وعي وتوجيه الشباب نحو أفكار وقطاعات معينة، وتعانيي التغطية الإعلامية الحالية من مشكلتين، الأولى هي النقص في التغطية للأخبار والفعاليات بشكل واضح، والثانية هي السطحية في تغطية تجارب الرياديين فتراها تضخم من إنجازات البعض أو تربط بشكل مبالغ فيه بين النجاح والظروف الصعبة الخاصة بفلسطين وغيرها. وينتج هذا عن عدم وجود صحفيين مختصين، وبالتالي تكون الأسئلة في جميع الحوارات مكررة ولا تظهر التفاصيل الحقيقية والقيمة التي يجب أن تصل إلى باقي المجتمع.

  • أنشطة وفعاليات ومسابقات محلية:

فحتى الآن يقتصر هذا الأمر على الأنشطة الرئيسية التي تقوم بها الحاضنات أو بعض اللقاءات المتباعدة، والتي تستهدف عددا محدودا ولا يتم التسويق لها بأفضل شكل، فلمثل هذه الفعاليات دورا هاما في توسيع دائرة المهتمين وجلب شباب وطاقات جديدة لهذا المجال، وكذلك فهي أيضا مهمة لتشجيع الرياديين الحاليين وتطوير مهاراتهم وتنمية معارفهم بشكل مستمر، لذا فنحن بحاجة إلى المزيد من المعارض والمؤتمرات والتجمعات وورش العمل وغيرها.

  • الاستثمار:

وهي المرحلة الثانية والأهم من مراحل تمويل الشركات الناشئة بعد مرحلة الاحتضان والتمويل المبدئي البسيط الذي تعطيه لهذه الشركات، ويختلف مستوى الحاجة بين قطاع غزة والضفة الغربية، فهناك في الضفة الغربية عدد من مسرعات الأعمال والمستثمرين لكن لا يمكنهم العمل في قطاع غزة بسبب عدم القدرة على التنقل سواء للمستثمرين أو لرواد الأعمال بين شقي الوطن.
وبالطبع، فإن مشكلة الحصار تفرض نفسها أيضا عند الحديث عن فرص الاستثمار في الشركات الفلسطينية فيي غزة من المسرعات والمستثمرين من الوطن العربي، فعلاقة الاستثمار لا تقوم فقط على المال وإنما تحتاج إلى تواصل مباشر بين المستثمر وفريق العمل في الشركة للاستفادة من خبرات المستثمر والتوجيه السليم للشركة.
ومن جانب آخر، فهناك فجوة لا تزال موجودة في الثقة بين رجال الأعمال المحليين ورواد الأعمال، وهي تحتاج إلىى الوقت والأهم إلى تجربة ناجحة لتشجيع المستثمرين الآخرين.

  • الدعم الحكومي القوي:

وهي النقطة الرابعة الأساسية التي يحتاجها رواد الأعمال، للإنصاف فإن هناك بعض الاهتمام الحكومي وبعض التسهيلات البسيطة، لكنها لا تكاد تذكر مقارنة بالدعم الذي يفترض أن توليه الحكومة لهذا الأمر، وذلك لما فيه من فرصة ممتازة لمساعدة الشباب والمجتمع على دعم نفسه وتخفيف المشاكل الاقتصادية التي يعانون منها. فليس هناك دعم مالي مباشر حتى الآن للمؤسسات أو لقروض بشروط ميسرة أو قوانين خاصة تشجع المشاريع الريادية وغيرها من أوجه الدعم الذي ممكن أن تقدمه الحكومات في الخارج.

في النهاية، هدف هذا المقال هو تسليط الضوء على أهم مواضع الفجوة التي تحتاج إلى جهد كبير من المؤسسات المختلفة لتلبيته وسده، وهذا من رأينا يساعد في توجيه الدعم والعمل القادم في اتجاهات تصب في صالح بناء بيئة قوية تساعد الجميع على تحقيق نجاح أكبر وفي وقت وجهد أقل.

 

Facebook Comments

مؤسس منصة مشكاة لريادة الأعمال، أخصائي تطوير الأعمال في حاضنة BTI. يعمل في مجال دعم ريادة الأعمال لأكثر من 5 سنوات كمدرب وموجه وعضو لجان تحكيم.

عرض مقالات ذات صلة
Load More By يوسف الحلاق
Load More In مقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بامكانك الاطلاع على

التمويل الجماعي … أداة لصنع التغيير

لقد صدق القائلون بأن الشغف هو أحد أهم ركائز النجاح. حنان قاسم مثال جديد لامرأة دفعها شغفها…