الرئيسية نصائح وإرشادات أهم 10 نصائح لبدء مشروعك الريادي

أهم 10 نصائح لبدء مشروعك الريادي

9 ثانية
التعليقات على أهم 10 نصائح لبدء مشروعك الريادي مغلقة
0
حجم الخط
    شارك عبر

أهم 10 نصائح لبدء مشروعك الريادي؟

وصلت ريادة الأعمال الآن إلى مستوى جيد من التشجيع والدعم، وأصبحت تتوافر العديد من الفرص لدعم الشباب الذين يرغبون بإنشاء شركاتهم الريادية. وللمساعدة في استغلال هذه الفرص وبدء مشروعك الريادي الآن فإنك بحاجة إلى عدد من الخطوات والإرشادات لزيادة فرص نجاح مشروعك وتحقيق أهدافك.

عوامل نجاح المشروع الريادي كثيرة وليست هناك وصفة سحرية لجميع المشاريع، فلكل مشروع (خلطة) خاصة به للنجاح، لكن في جميع الأحوال فإن هذه الخلطة تتكون من أمرين أساسيين هما مزيج جيد بين الفكرة وفريق العمل، لذا فإن النصائح ستتوزع على هذين العناصر، وستحتوي هذه النصائح أيضا على بعض الإرشادات العملية المباشرة لمساعدتك في الاستفادة منها بشكل أكبر.

ما يتعلق بالفكرة:

1- حل لمشكلة قائمة:

كلما كانت فكرة المشروع هي حل لمشكلة موجودة يعاني منها فئة معينة من الناس وليس لها حل حتى الآن، فإن فرص نجاحها تكون أكبر بكثير من أن تكون الفكرة أمرا تكميليا أو بديل جديد لمشكلة لديها حلول مسبقة.

ولكي تجد هذا النوع من المشاكل، أمامك خيارين، الأول إذا كانت لديك تجارب سابقة أن تستعين بها وتبحث وتنظر بعمق حولك ومن خلال تجاربك الشخصية والعملية لتجد مشكلة يشترك فيها كثير من الناس لكن ليس لها حل، أما الثاني إن كنت خريجا جديدا أو ليس لديك تجارب في أماكن كثيرة، عليك أن تبحث عن هذه المشاكل في مجالات عملية أخرى غير مجال دراستك، وتستعين هنا بالأصدقاء والأقارب وكل من تعرف وتحاول أن تسألهم عن المشاكل التي يواجهوها.

2- أن يكون هذا الحل إبداعيا: (صعب التقليد)

إذا وجدت المشكلة وبدأت التفكير، فإنك ستجد عدد من الحلول والبدائل، لذا ننصحك باختيار حل إبداعي جديد ومختلف، وبالعادة لا يكون أول حل خطر ببالك، بل عليك أن تفكر أكثر لتجد هذا الحل. حاول أيضا أن يكون هذا الحل صعب التقليد، أو فيه سر معين أنت فقط من تعرفه، فهذا سيساعدك في إبعاد المنافسين عنك لفترة أطول.

لكن إذا لم تجد هذا السر، فلا بأس، هناك طرق أخرى كثيرة يمكنك أن تستخدمها لتبعد عنك المنافسين والبقاء في السوق بقوة.

3- التحدث مباشرة مع الزبائن المحتملين

يكتفي الكثير من رواد الأعمال بمشاهدة المشكلة من بعيد، أو أن يكونوا هم واجهوا المشكلة بأنفسهم، ليبدأ بعدها في تنفيذ الحل ومشروعه، توقف فهذا خطأ كبير. يجب البحث وسؤال أكبر عدد ممن يعانوا من هذه المشكلة أو الفئة المستهدفة في مشروعك، فكلما تحدثت معهم أكثر كلما فهمت أسباب المشكلة الأساسية، وكلما كان الحل مناسب لأكبر عدد منهم. وهناك نصائح وإرشادات كثيرة أخرى تتعلق بنوعية الأسئلة التي يجب أن تسألها وكيف تستفيد من هذه المقابلات.

أما إذا سألت كيف أفعل ذلك؟ فعليك أن تتحلى بالشجاعة أن توقفهم في الشارع أو تزورهم في مقرات عملهم أو عبر الشبكات الاجتماعية حتى لو لم تكن تعرفهم سابقا، عرفهم عن نفسك وعرف عن مشروعك واسألهم ولا تيأس اذا رفض الكثيرين الحديث معك في البداية.

4- دراسة حجم السوق

بعد أن تحدثت مع الزبائن وفهمت مشكلتهم، عليك أن تدرس أمرا هاما وهو كم عدد هؤلاء الزبائن المحتملين، هل هناك عدد كافي و(مستاهل) أن تقوم بإنشاء مشروعك لأجلهم؟ لأنه وفي كثير من المشاريع نسمعها من الشباب الآن نجد أن هناك مشكلة فعليا وحل إبداعي، لكن حجم السوق صغير جدا ولن يكون المشروع مربح ماديا إذا نفذته لهذه الفئة فقط.

5- التعرف على تفاصيل تنفيذ الفكرة

كرائد أعمال عليك أن تعرف جميع التفاصيل الخاصة بتنفيذ فكرتك، فهناك الكثير من فرص النجاح والتميز والإبداع تكمن في تفاصيل وآلية التنفيذ. وللتوضيح أكثر فهذه النصيحة مهمة أكثر للأشخاص الذين يودون بدء مشروع يختلف عن مجال عملهم أو دراستهم. فحتى لو كنت ستستعين بفريق عمل مميز، إلا أنه عليك شخصيا أن تعرف كيف سيعمل المشروع وتحاول أن تفكر في هذه الخطوات التفصيلية والإبداع فيها قدر المستطاع.

 

 

ما يتعلق بفريق العمل:

هناك نقطة هامة جدا يجب أن تذكر هنا، أن معظم إن لم يكن جميع المستثمرين ومصادر التمويل يعتمد قرارهم بنسبة كبيرة على من مدى قناعتهم بفريق العمل، ما هي مهاراتهم وخبراتهم؟ هل هم متحمسون كفاية للاستمرار في المشروع؟ هل لديهم القدرة على حل المشاكل المختلفة التي ستواجههم وغيرها؟ لذا عليك الاهتمام كثير جدا بفريق العمل.

6- اختار فريق عمل مميز:

لأسباب مختلفة يفضل الكثيرين العمل وحدهم، وهذا خطأ كبير، فلقد أثبتت التجارب بأن النجاح هو حليف فريق العمل أكثر من أن يكون حليف الفرد. ودعونا نوضح عدد من النقاط هنا، أولا ليس شرطا أن يكون فريق العمل كله شركاء في الشركة، فهناك أساليب مختلفة للاتفاق مع فريق العمل، وهذا يعود لطبيعة المشروع وأيضا ظروف فريق العمل وإمكانياتهم. وثانيا: عليك أن لا تختار أصدقائك أو زملاء الجامعة ليكونوا شركاء، فاختيار شريكك يجب أن يكون بناء على معيار هام وهو: ما هي الحاجة له في المشروع؟ وهل هو قادر على أن يلعب هذا الدور ويكون إضافة إلى الفريق أم لا؟.

7- اتفق مسبقا على التفاصيل:

بالتأكيد أنكم سمعتم كثيرا عن الخلافات التي تقع بين فريق العمل، ومن تجربتنا نقول بأن أغلب هذه المشاكل سببها الرئيس هو عدم الاتفاق عند بداية العمل على التفاصيل وهي كثيرة مثل: نسبة كل شخص، ما هو دور والمهام المطلوبة من كل عضو، كيف ستتم متابعة جودة العمل، في حال خروج أحد أعضاء الفريق كيف سيتم ذلك وما هي التبعات، وغيرها.

لذا فنحن ننصح هنا بأمرين الأول أن يتم الاتفاق على كل هذه الأمور بشكل واضح في بداية العمل والثاني أن تبحثوا على الانترنت أو من خلال سؤال الأصدقاء عن الجهود والتجارب السابقة فهي ستساعدكم كثيرا.

8- حدد الأدوار جيدا:

يجب أن يكون دور كل شخص في الفريق واضح، حتى لا يكون هناك تكرار فيقوم شخصين بنفس المهمة وهذا فيه ضياع للوقت والجهد، وكذلك هي أحد مصادرالخلافات. هذا أيضا سيساعدك في أن تعرف من هم الأعضاء الجدد الذين تود إضافتهم للفريق.

9- ابحث دائما عن المبدعين:

عليك أن تبحث طوال الوقت عن الشخص المبدع، حتى لو كان فيه هذا بعض (الغلبة) لانه المبدعين يكون لهم أجواء وشروط معينة، لكن الإضافة التي سيمثلوها في الفريق ستكون كبيرة، وكلما كان هناك تنوعا في فريق العمل من حيث الخبرات والمهارات كان النجاح حليفكم. ولا تنسى أن هذا يساعدك أيضا في الحصول على التمويل.

وأخيرا،

10- تعرف دائما على كل ما هو جديد:

عليك أن تتابع دائما كل ما هو جديد في ثلاث مسارات، الأول هو مجال عمل المشروع، سواء تقنيات جديدة أو أشخاص مؤثرين ولديهم خبرات أو غيرها من الأمور، والمسار الثاني هو مجال ريادة الأعمال فهذا سيساعدك كثيرا في تحصيل التمويل مثلا، وكذلك الاستفادة من أي فرص موجودة أولا بأول وسيساعدك أن تكون جاهزا لها أيضا. أما المسار الثالث فعليك أن لا تحصر نفسك فقط في مجال عملك، عليك أن تقرأ وتتطلع في مجالات الحياة المختلفة –أكيد أقل من مجال عملك – لكن عليك أن لا تهمل هذا الجانب، فهو ما سيضمن لك أفكار جديدة دائما في حل مشاكلك.

Facebook Comments
عرض مقالات ذات صلة
Load More By فريق التحرير
Load More In نصائح وإرشادات
التعليقات مغلقة

بامكانك الاطلاع على

صندوق ابتكار يعلن عن الاستثمار في Receet

رام الله، فلسطين (25/03/2019) – أعلن صندوق ابتكار في الخامس والعشرين من آذار، 2019 عن…