الرئيسية تجارب ريادية “زاكي” قصة نجاح سرها الطبخ

“زاكي” قصة نجاح سرها الطبخ

2 ثانية
0
0
حجم الخط
    شارك عبر

غزة – محمد شهاب

بمجهود ذاتي بسيط، قرر علاء الصالحي الذي يعمل مهندساً متخصصاً في تطبيقات الهواتف الذكية، أن ينشأ تطبيقاً تفاعلياً يحوي مجتمعاً من هواة الطبخ بالعالم العربي، يشارك فيه المستخدمون طرق إعداد الوجبات الغذائية المميزة مرفقين بذلك صورها، بعد أن لاحظ مع زوجته إقبال مرتادي المواقع على عالم الطبخ بشكلٍ ملحوظ.

لم يرغب الصالحي بصعود السلم مرة واحدة، خوفاً من فشل الفكرة التي حلم بنجاحها برفقة زوجته التي تعينه في برمجة ونشر محتوى التطبيق، فقبل أن يهم بتصميم “زاكي”، أنشأ الزوجين منصة تفاعلية داخل جروب على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لتشهد إقبالاً واسعاً من المتفاعلين الذي دأبوا في نشر طرق صناعة الوجبات الغذائية والحلويات المختلفة مع الإيضاح بالصور.

نجاح بفترة قصيرة

بفترة قصيرة لم تتجاوز أشهرها أصابع اليد، تحقق طموح الصالحي وزوجته “تمارا جمعة”، بعد أن تجاوز تفاعل جروب زاكي المليون مستخدم، ليجدوا أنفسهم يخوضوا تجربة المرحلة التي تتلوها بتصميم صفحة  “لزاكي” عبر الفيس وموقعاً إلكترونيا، يتجاوز عدد زواره الـ 20 ألف زائر يومياً.

كانت جميع المعطيات تشير لصاحب ال 31 عام،  إلى أنه حان الوقت المناسب، لانتقال زاكي من مواقع التواصل الاجتماعي إلى تطبيق مستقل عبر الهواتف الذكية، ليبدأ الصالحي بممارسة لعبته المفضلة- حسب وصفه-، بتصميم التطبيق على هواتف الأندرويد، والأويس، بهدف لم شمل مجتمع “زاكي” في منصة واحدة.

ما إن بدأ مهندس البرمجيات بنشر التطبيق، وتكليف زوجته م. تمارا بالتسويق لها، حتى تجاوز عدد تحميله النصف مليون مستخدم، ما دفعه إلى الانتقال بقاعدة بينات التطبيق إلى ثلاثة سيرفرات، من أجل استيعاب عدد المشتركين والمتفاعلين في التطبيق.

بساطة المحتوى وسر النجاح

حين تقرر الدخول إلى تطبيق زاكي، لا تجد نفسك أمام تطبيق معقد يصعب استخدامه، فما إن يفتحه المستخدم، تطفوا له وصفات تحضير الأكلات المختلفة مباشرة، بالإضافة إلى محرك بحث مدعوم بالكتابة والصوت، وأيقونة واضحة لمن أراد أن يصنف وصفة أحبها بالأكلات المفضلة ليسهل عليه بعد ذلك الوصول إليها إذا ما قرر إعدادها.

ويضم “زاكي” أيقونة للتصنيفات الغذائية، فيعتلي الأيقونة من اليمين تصنيف أطباق لإعداد اللحوم والأسماك، وبالمنتصف أيقونة المعجنات، وأخيراً الحلويات التي يطفوا عليها الطابع الشامي نظراً لانحدار أماكن  للمستخدمين.

ويقف وراء نجاح “زاكي” المهندس الصالحي وزوجته واثنين من المشرفين، وقرابة ال 150 طباخاً ماهراً  يقبعون في دول متعددة، أبرزها السعودية، وسوريا وفلسطين ولبنان، نشروا ما يزيد عن ال 5000 طريقة إعداد وصفة غذائية في التطبيق، ويتجاوز التفاعل في التطبيق عبر الأندرويد ال 100،00 مستخدم يومياً .

وبالرغم من أن جودة التصوير في التطبيق تكون غالباً ليست عالية، إلا أنها لم تأثر على تفاعل المستخدمين، الذين وجدوا في بساطتها، إمكانية صنعها في المطبخ المنزلي، دون وجود تكاليف عالية أثناء تحضيرها، ما يكشف لنا أحد أسرار نجاح “زاكي”.

طموح متواصل

يكشف الصالحي لموقع مشكاة ” أن الأرباح المالية، لم تكن الهدف الرئيسي وراء إنشاء التطبيق وتأسيسه ، وإنما كانت طموحه الاول أن يكرس خبرته العملية والعلمية بمجهود يخدم فيه شريحة واسعة من الناس، ولم يخفي علينا أن المال يعد أحد المحفزات التي تدفعه للاستمرار بعد نجح تطبيق زاكي بتمويل نفسه من خلال الأرباح التي يجلبها من الإعلانات التجارية.

وينمو طموح الزوجين اللذان يديران التطبيق، بأن يطورا  التطبيق حتى يدخل إلى كل ربة بيت في الوطن العربي، ويقدم لها خدمة في مجال الطبخ وإعداد الوجبات الشهية.

وبحسب الصالحي،  فإن تأسيس زاكي يعود لشهر مايو 2015م، 2015م،  وتعتلي الأردن عدد زواره، ثم السعودية، العراق وأخيراً فلسطين، وبدأ التطبيق يدخل بمنافسة تطبيقات مشابهة في دول عربية جديدة.

Facebook Comments
عرض مقالات ذات صلة
Load More By فريق التحرير
Load More In تجارب ريادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بامكانك الاطلاع على

صندوق ابتكار يعلن عن الاستثمار في Receet

رام الله، فلسطين (25/03/2019) – أعلن صندوق ابتكار في الخامس والعشرين من آذار، 2019 عن…