الرئيسية أخبار “ستارت أب ويكيند” غزة.. هل سيصبح بإمكان الأمهات “الصُّم” أن يتنبهن لبكاء أطفالهن؟

“ستارت أب ويكيند” غزة.. هل سيصبح بإمكان الأمهات “الصُّم” أن يتنبهن لبكاء أطفالهن؟

4 ثانية
التعليقات على “ستارت أب ويكيند” غزة.. هل سيصبح بإمكان الأمهات “الصُّم” أن يتنبهن لبكاء أطفالهن؟ مغلقة
0
حجم الخط
    شارك عبر

نور علي – مشكاة

ترى الشابة الفلسطينية ليلى ديبو (24 عاماً)، من ذوي الإعاقة السمعية، أنه بات بإمكان الأمهات اللواتي يعانين من مشاكل سمعية، أن يتنبهن لبكاء أو ضحكاتِ أطفالهن، خاصة حينما يكونان الطرفان في مكانين منفصليْن.

وطرحت ديبو، خلال مشاركتها في فعالية “ستارت اب ويكند” غزة (Startup Weekend Gaza)، فكرة لتطبيق أطلقت عليه اسم “أنا وطفلي”.

وتعتمد فكرة التطبيق على اختراع جهاز يعمل على تحويل صوت الأطفال (يتواجد بالقرب منهم) إلى إشارات ضوئية أو اهتزازية، تصل جهازاً “ذكياً” ترتديه الأم من ذوي الإعاقة السمعية بيدها على شكل ساعة أو خاتم.

وترى ديبو أن فكرة هذه المشروع قد تستهدف إلى جانب الأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية، الأشخاص الأصحاء، حيث يُسهّل عليهم عملية الوصول إلى أطفالهم، والتعرف على أوضاعهم عن بعد، كما قالت لموقع “مشكاة” لريادة الأعمال.

وجاءت فكرة المشروع من معاناة الأمهات من ذوي الإعاقة السمعية في سماع بكاء أطفالهن، وعدم التنبّه لأوضاع الأطفال، عند انشغالهن بأعمال المنزل المختلفة.

وتساعد هذه الفكرة الأهالي، خاصة الأمهات، في معرفة الطفل إذا كان يبكي أو يضحك، من خلال إرسال إشارة ضوئية أو اهتزازية بسيطة إلى الأم.

ومن خلال تحقيق فكرة هذا المشروع إلى واقع، أصبح بإمكان الأمهات من ذوي الإعاقة السمعية الانشغال بأعمال المنزل أو الحياة دون أن تتملكهن حالة من التوتر، إزاء وضع أطفالهن الذي ينامون في أماكن منفصلة.

وكي تتحقق فكرة هذا المشروع إلى واقع، تحتاج “ديبو” إلى عدة مستلزمات منها :” مبرمج، مهندس، مسوق، ساعة ذكية، مكان للعمل، شبكة انترنت”.

وتحلم الشابة الفلسطينية من قطاع غزة أن تحوز فكرتها على إعجاب لجنة تحكيم المشاريع والأفكار الريادية، نظراً لأهمية المشروع، حسب اعتقادها.

وتتوقع “ديبو”، في حال فوز مشروعها، أن تحصل على الإيرادات المالية، من خلال بيع المنتج بصورته النهائية، وتحديث البرنامج بشكل دوري، وعرضه للبيع من خلال المؤسسات المعنية بالأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن المشاريع الريادية الثلاثة الفائزة، مساء اليوم السبت، مع انتهاء فعالية “ستارت اب ويكند” غزة.

وانطلقت الفعالية، الخميس الماضي، إذ قال رياديون إنها تحمل طابعا خاصا؛ لأول مرة على مستوى العالم، حيث تم تخصيصها لخدمة ذوي الإعاقة.

وشارك في الفعالية، العشرات من الأشخاص ذوي الإعاقة والشباب من أصحاب الأفكار التي يمكن أن تخدم تلك الفئة الهامة من المجتمع.

وتعتبر فعالية Startup Weekend من الأنشطة الموجودة في مئات المدن حول العالم، وتبلغ مدته حوالي 54 ساعة.

وتبدأ الفعالية بعرض المشاركين لأفكارهم الريادية وتنتهي بتقييم هذه الأفكار أمام لجنة التحكيم.

Facebook Comments
عرض مقالات ذات صلة
Load More By فريق التحرير
Load More In أخبار
التعليقات مغلقة

بامكانك الاطلاع على

صندوق ابتكار يعلن عن الاستثمار في Receet

رام الله، فلسطين (25/03/2019) – أعلن صندوق ابتكار في الخامس والعشرين من آذار، 2019 عن…