الرئيسية نصائح وإرشادات السوشيل ميديا وريادة الأعمال

السوشيل ميديا وريادة الأعمال

3 ثانية
0
0
حجم الخط
    شارك عبر

كثيراً ما يتبادر الي ذهنك كصاحب فكرة مشروع أو ريادي أعمال صغير كيف أبدأ التسويق للمشروع؟ كيف أحقق أوسع انتشار بأقل التكاليف؟ ماهي الطرق التي يجب على أن أسلكها لأحقق ذاتي بالسوق؟ وغيرها الكثير من الأسئلة المبهمة بالنسبة لك!

ولعل ثورة شبكات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة جعل لها بصمة واضحة في عالم التسويق لكثير من المميزات التي توفرها لريادي الأعمال وأًصحاب المشاريع الناشئة مما جعل التوجه لجعلها أداة أساسية في التسويق واضحاً للجميع.

ستناول في هذا المقال الأسباب التي تجعلك كريادي أعمال تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق لمشروعك؟ ، وماهي الخطوات الأساسية التي يجب أن تعرفها لتحصل على أفضل النتائج.

بالبداية دعونا نتعرف ماذا يميز التسويق عبر الشبكات الاجتماعية عن وسائل التسويق الأخرى؟

  • تحتوي شبكات التواصل على جميع الفئات المستهدفة التي تستند عليها الشركات في التسويق لمنتجاتها.
  • تعتبر شبكات التواصل الاجتماعي من أرخص وسائل التسويق في الوقت الحالي وأكثرها نفعاً بالنسبة للعديد من الشركات الناشئة والقائمة أيضاً.
  • تساعد على الوصول إلى الجمهور المستهدف بأسرع وقت مقارنة بوسائل التواصل الأخرى.
  • تمكن الشركة من عرض أغلب منتجاتها للجمهور المستهدف ككل بجميع أماكن تواجدهم وبنفس الوقت.
  • تعمل على زيادة منحنى التفاعل في محركات البحث على جوجل.

وغيرها العديد من الفوائد والأسباب التي يطول شرحها وتختلف من شركة لأخرى.

 –  الخطوات الأساسية للدخول إلى عالم شبكات التواصل الاجتماعي:

* الفئة المستهدفة الخاصة بمشروعك؟

 

قبل البدء في انشاء شبكات التواصل الاجتماعي، يجب أن تكون على دراية تامة بنوع الفئة التي تنوي استهدافها من ناحية الموقع الجغرافي، العمر، اللغة، الثقافة، الجنس وغيرها الكثير من التصنيفات التي يجب أن تضعها بالحساب، حيث أن معرفه طبيعة الفئة المستهدفة ودراستها بالشكل الصحيح هي القاعدة الأساسية التي ستبني عليها الباقي.

* الشبكة المناسبة لطبيعة مشروعك:

تختلف كل شبكة عن الأخرى بالهدف الذي أنشئت لأجله كمثال تويتر تم إنشاؤه كمنصة إخبارية بمحتوى أحرفه قليلة، انستقرام لمحاكاة ثورة تطبيقات الهواتف المحمولة وسناب شات أيضا ويكثر استخدام هذه الشبكات بدول الخليج على عكس الفيس بوك الذي يكثر استخدامه في فلسطين مع اتاحة كتابه منشورات ذات محتوى أكبر من غيره، وهناك اختلافات كثيرة بين الشبكات يتطلب منك دراستها لتكون قادر على معرفة الشبكة الأكثر ملائمة لطبيعة مشروعك فمثلا: عند انشاء مشروع تطبيق موبايل وكمنت قد انجزن نسخه اندرويد فقط وتريد ترويج التطبيق لدول الخليج في هذه الحالة عليك أن تطور نسخه  IOS أيضا من التطبيق لأن الاستخدام الأعلى في دول الخليج هو الهواتف المحمولة من الايفون وليس سامسونج فقط ، وأيضا عليك التركيز على انشاء حساب للتطبيق على جميع الشبكات مع التركيز على شبكة تويتر، انستجرام وسناب شات لاستخدامها بشكل أكبر من الفيس بوك في دول الخليج العربي وهكذا مع استمرارية النشر على جميع الشبكات للحفاظ على علامتك التجارية على جميع الشبكات، وبالتالي يتم التركيز الشبكة المناسبة بناء على دراسة طبيعة الفئة المستهدفة الخاصة بك كصاحب مشروع وطبيعة المنتج او الفكر الذي تنوي تسويقه.

* إنشاء المحتوى التسويقي:

نقصد بالمحتوى التسويقي هو النصوص والصور والفيديوهات تعبر عن علامتك التجارية التي تقدمها بشكل ملفت يظهر مشروعك بأفضل صورة للجمهور تحفزه ليصبح جزء من علامتك التجارية.

وكما نعلم أن في عالم شبكات التواصل الاجتماعي فالمحتوى هو الملك لما له من قدرة عالية على تغيير تفكير المستهلك وجذبه اتجاه علامتك التجارية دون المنافسين خاصتك وسنشرح بشكل مفصل في المقال القادم كيفية كتابة محتوى تسويقي فعال كاختيار اللغة المناسبة لطبيعة الفئة المستهدفة ووقت النشر الملائم لوقت تواجد المتابعين على صفحتك وأيضا التمييز بين سياسة المحتوى الخاصة بكل شبكة على حدا كاستخدام الهاشتاج والاستفادة من أفضل ترند على تويتر ، الاستفادة من الفلاتر المدعومة على انستجرام لتظهر الصورة بشكل أفضل وتلفت أكبر عدد من العملاء والاستعانة بالمؤثرين في توعية العملاء بالعلامة التجارية الخاصة بك وغيرها الكثير من النصائح التي سنتطرق لها.

* المتابعة الدورية للنشر على شبكات التواصل الاجتماعي:

عالم التواصل الاجتماعي عالم واسع متجدد بصورة هائلة من تحديثات وتطويرات وزيادة عدد الزبائن والمنافسين أيضا لذلك ان لم تكن على تواصل دائم مع عملائك سيصبحون وجبة دسمة جاهزة مقدمة لمنافسيك لذلك عليك أن تكون على تواصل يومي مع العملاء سواء بعملية نشر المحتوى التسويقي أو بالردود على العملاء والتواصل والتفاعل معهم مثلا أن يكون لديك خطه نشر يومية واضحة متنوعة ما بين منشور صباحي ومنشور عن المنتج او الشركة ومنشور تفاعلي بهذه الطريقة ستكون على تواصل دائم مع الزبون وبنفس الوقت لن يشعر الزبون بالملل من تكرار نفس طبيعة المحتوى او من الإهمال من طرفك.

في ذات السياق عليك أن تكون على دراية تامة بالمشروع الخاص بك لتكون قادر على الرد على أي استفسارات تصلك سواء على الرسائل او على التعليقات المباشرة على الصفحة وبنفس الوقت تتحلى بالرد المنمق حتى إن واجهت أي ردود سلبية من الزبون لأي سوء فهم حدث من طرفه.

* الانفاق على العلامة التجارية وكن معتدل!

ببساطة يمكننا القول إن ما تنفقه بالصورة الصحيحة يعود عليك وهذا ما يحدث في شبكات التواصل الاجتماعي عليك أن تنفق الوقت والمال قبل أن تحصل على النتيجة المرضية والطريقة الأمثل لبناء قاعدة جماهيرية لك على شبكات التواصل الاجتماعي هي من خلال استهداف الجمهور بمنشورات موجهة سواء من إعلانات أو محتوى تسويقي فعال او التفاعل مع الجمهور ومما يتيح لك بناء قاعدة جماهيرية من الفئة المستهدفة خاصتك.

إما بما يخص عمليات الترويج التي يجب أن تتم، عليك أن تضع دراسة شهرية للميزانية التي تنوي صرفها والشبكات التي تريد الترويج لمشروعك عليها، على سبيل: عليك أن تضع تصّور أنك تريد أن تنفق ما قيمته 50$ على الإعلانات الممولة تتوزع على شبكات الفيس بوك وتويتر وانستجرام وعليك أن تقسم هذه الميزانية على هذه الشبكات، بعد ذلك عليك أن تقوم بما يسمى بالاعلان التجريبي مثلا أنت تنوي انفاق 20 $ إعلانات فيس بوك و20 $ أخرى إعلانات تويتر و 10 $ إعلانات انستجرام بداية عليك أن تجهز الإعلان وقبل وضع ميزاينة ال 20 $ كاملة على الإعلان قم بوضع فقط 3 $ كتجربة في حال وجدت النتيجة ممتازة تقوم بصرف باقي المبلغ الذي قمت برصده للإعلان في حال وجدت النتيجة سيئة راجع الإعلان وسبب هذه النتيجة ، بهذه الطريقة تستطيع تقنين التكاليف والمحافظة على الحصول على أفضل نتائج ممكنة.
وأيضا بما يخص الشبكات عليك وضع أكبر ميزانية إعلانات للشبكة الأكثر تجاوبا مع مشروعك.

* التعاون مع المؤثرين في مجالك:

شبكات التواصل الاجتماعي تحتوي اتجاهات لا حد لها وفي كل اتجاه او ثقافة هناك أشخاص مؤثرين على شريحة معينة من المجتمع سواء باتجاهات سياسة، اقتصادية، فن موسيقى تجميل أو غيرها الكثير.

لذلك عليك كصاحب مشروع ناشئ أن تجد الشخص المؤثر المناسب لشريحتك وتتعاون معه لنشر علامتك التجارية فهذا سبيل جيد لإيصال العلامة التجارية خاصتك الي أكبر قدر من الفئة المستهدفة ولكن كما ذكرنا سالفا يجب أن يكون لديك معرفة ودراية جيدة بملائمة فئة الشخص المؤثر بالفئة المستهدفة لعلامتك التجارية.

حيث تشير بعض الدراسات الي أن معدل التحويل من قبل المؤثرين 10 أضعاف الإعلان العادي بمعني أن لو قمنا بصرف 100 $ للإعلان عند المؤثر سنجد نتيجة أفضل بحوالي 10 مرات عما لو كنا قمنا بالترويج بشكل مباشر من خلال الإعلانات الممولة ولكن هذه الاحصائيات لا تنطبق في حال كان اختيار المؤثر الملائم لطبيعة مشروعه غير دقيق.

 

Facebook Comments
عرض مقالات ذات صلة
Load More By أسماء أبوعودة
Load More In نصائح وإرشادات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بامكانك الاطلاع على

صار وقت حشد المعلومات “Crowdsourcing”

      كريادي أعمال.. هل سبق وسمعت بمصطلح Crowdsourcing؟  المصطلح مش جد…