الرئيسية تجارب ريادية تفاعل ضخم لاقته قائمة دولفينوس الأولى عن المؤثرين على الشبكات الاجتماعية

تفاعل ضخم لاقته قائمة دولفينوس الأولى عن المؤثرين على الشبكات الاجتماعية

4 ثانية
0
0
حجم الخط
    شارك عبر

أطلقت شركة دولفينوس في نهاية ديسمبر الماضي أول قائمة من إعدادها عن أفضل المؤثرين على الشبكات الاجتماعية في مصر، ولقد لاقت القائمة تفاعل كبير وضخم عبر المنصات المختلفة سواء من المؤثرين أو الإعلام أو المتابعين والشباب. وتكونت القائمة من أفضل 23 شخصية مؤثرة على شبكات التواصل المختلفة في مصر، معظمهم من صناع المحتوى والفيديوهات.

التقت منصة مشكاة لريادة الأعمال محمد الخالدي المؤسس والمدير التنفيذي لدولفينوس للتعرف أكثر على المنصة وخدماتها وتجربتهم الريادية حتى الآن.

عن الشركة

دولفينوس هي أول منصة عربية لدعم وخدمة التسويق من خلال المؤثرين على الشبكات الاجتماعية، وهي شركة ريادية فلسطينية أسسها محمد الخالدي بالشراكة مع فريق عمل من فلسطين ومصر. تقدم المنصة بيئة مناسبة لدعم هذه الطريقة في التسويق والتي تعتبر واحدة من أهم أدوات التسويق الالكتروني الآن نظرا لأنها الأعلى من حيث العائد على الاستثمار كما يقول محمد، فيمكن للشركات أن تحقق 7 دولارات إيرادات مقابل كل 1 دولار تدفعه للمؤثرين للإعلان عن منتجاتهم، وهناك إقبال متزايد على مستوى الوطن العربي في هذا المجال حيث تذكر دراسة حديثة من شركة eMarketer  تقول أن 84%  من شركات التسويق تخطط للإعلان عبر المشاهير في عالم التواصل الاجتماعي، وتضيف دراسة أخرى أن إيرادات مشاهير انستقرام فقط  قد تتجاوز 570 مليون دولار في عام 2017.

المنصة تتيح للمؤثرين تسجيل بياناتهم وأعداد المتابعين وما هي الشبكات النشيطين عليها وغيرها، ثم تتيح للشركات التسجيل والتواصل مع المؤثرين لنشر منشورات مدفوعة على حساباتهم وذلك من خلال طريقتين إما أن تعرض الشركة معلومات الحملة والمنتجات التي لديها ثم يقوم المؤثرين بتقديم عروض لهذه الشركة، أو تقوم الشركة بالتواصل بشكل مباشر مع بعض المؤثرين.

كذلك تحاول الشركة خلق بيئة تفاعلية بين المؤثرين أنفسهم من خلال خدمة (يلا تعاون) التي تسمح للمؤثرين بالتواصل فيما بينهم وتعزيز الشراكة في إقامة حملات أو فعاليات تخدم جميع الأطراف.

التأسيس

بدأ محمد الخالدي العمل على فكرة منصة دولفينوس من حوالي عام ونصف، وأول محاولاته كانت ضمن فعاليات تحدي غزة الثالث الذي تقيمه مسرعة الأعمال Gaza Sky Geeks، لكن لم يحالفه الحظ للفوز في هذا البرنامج. كذلك فإن محاولاته مع فريق العمل أيضا فشلت مرتين في غزة خلال الأشهر الأولى.

محمد ذكر لنا في مشكاة أن فريق العمل لم يكن أمرًا سهلا فحتى بعد تأسيس فريق العمل في مصر، لم يكمل الجميع، وقال أن السبب في الغالب كان استعجال فريق العمل للنتائج وعدم الاستعداد للالتزام لفترات طويلة قبل أن تبدأ بوادر النجاح للمنصة.

مراحل النمو

سافر محمد في شهر مارس الماضي 2017 إلى مصر، وهناك كانت الفرصة المناسبة للتعرف أكثر وعن قرب على السوق المصري واللقاء بالكثير من الحاضنات والمسرعات وحضور فعاليات التسويق، والأهم هو التعرف وتأسيس فريق العمل الجديد. قرر محمد بعدها أن يكون التركيز على مصر كأول مكان تنطلق فيه المنصة، وقال لنا أن السبب الرئيس في ذلك هو ضخامة هذا السوق والفرص الكبيرة المتوفرة فيه، بالإضافة إلى قلة المنافسة في هذا السوق، حيث لا توجد وكالات تسويقية تركز بشكل كبير على التسويق من خلال المؤثرين هناك.

خلال هذه الجولات تمكن محمد بالشراكة مع صديقه البلجيكي من أصول فلسطينية محمد الصفطاوي من تجميع رأس المال الأولي للمشروع وبدأ إطلاق المنصة خلال الأشهر الماضية بنسخ تجريبية متعددة.

وقال محمد لمشكاة أنهم تلقوا تغذية راجعة وملاحظات كثيرة ومفيدة جدا من الجمهور خلال هذه الفترة وصلت لأكثر من 150 رسالة، بعضها كان من منصات التواصل الاجتماعي نفسها مثل الفيس بوك ويوتيوب، حيث تحدثوا معه بخصوص سياسات الخصوصية لديهم وكيف يمكن بناء شراكة صحيحة من الناحية القانونية مع هذه المنصات.

الانجازات

حققت منصة دولفينوس أولى نجاحاتها بعد إطلاق قائمة ال23 مؤثر الأفضل في مصر، حيث توقف الموقع عن العمل لمدة أربع ساعات بسبب ضغط الزيارات على الموقع الذي وصل لأكثر من 20 ألف زائر في الساعة الواحدة خلال الساعات الأولى من إطلاق القائمة.

ويوجد الآن في المنصة أكثر من 680 مؤثر مسجلين في المنصة يتابعهم ما مجموعه أكثر من 40 مليون مشترك على الشبكات الاجتماعية المختلفة، كذلك وصل عدد الشركات المسجلة لأكثر من 50 شركة، علما بأنهم لم يقوموا بإطلاق الموقع بشكل رسمي ولم يطلقوا أيا من حملاتهم الدعائية حتى الآن.

الصعوبات

يواجه فريق العمل كجميع الرياديين مجموعة من التحديات أبرزها كما قال محمد هو الإجراءات القانونية التي تلزم لتتمكن الشركة من إنشاء حساب بنكي وتجهيز نظام الدفع الالكتروني، حيث أن تسجيل الشركة في مصر للأجانب يستغرق الكثير من الوقت والجهد والمال.

كذلك فإن إقامة محمد الخالدي الآن في ماليزيا بعيدا عن مصر وبفارق توقيت 6 ساعات يزيد من تحديات إدارة المنصة، لكن يتم التغلب عليها الآن من خلال فريق العمل وآلية توزيع المهام والمتابعة بينهم. أيضا كون المنصة هي الأولى من نوعها في العالم العربي فإن هذا يجعل المهمة أصعب على الفريق فليس هناك تجارب سابقة يمكن البناء عليها.

القادم

تستعد منصة دولفينوس لإطلاق مجموعة من الخدمات الجديدة مثل (يلا تعاون) لتسهيل التواصل بين المؤثرين، و(لقاءات دولفينوس) والتي ستكون عبارة عن لقاءات لايف مع بعض المؤثرين للتعرف أكثر عليه وعلى المحتوى الذي يقدمه وكيف يمكن أن يخدم الجمهور والشركات بالإضافة إلى (سفراء دولفينوس) والذين سيساهموا في التعريف بالمنصة في عدة دول ومدن عربية متنوعة.

Facebook Comments

مؤسس منصة مشكاة لريادة الأعمال، أخصائي تطوير الأعمال في حاضنة BTI. يعمل في مجال دعم ريادة الأعمال لأكثر من 5 سنوات كمدرب وموجه وعضو لجان تحكيم.

عرض مقالات ذات صلة
Load More By يوسف الحلاق
Load More In تجارب ريادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بامكانك الاطلاع على

التمويل الجماعي … أداة لصنع التغيير

لقد صدق القائلون بأن الشغف هو أحد أهم ركائز النجاح. حنان قاسم مثال جديد لامرأة دفعها شغفها…