الرئيسية أخبار فلسطين تُطلق الأسبوع العالمي للريادة في نسخته الخامسة

فلسطين تُطلق الأسبوع العالمي للريادة في نسخته الخامسة

14 ثانية
التعليقات على فلسطين تُطلق الأسبوع العالمي للريادة في نسخته الخامسة مغلقة
0
حجم الخط
    شارك عبر

مشكاة – رام الله

أطلق المجلس الأعلى للإبداع والتميز وبالشراكة مع مؤسسة نمو فلسطين للحلول التطويرية، “أسبوع الريادة العالمي – فلسطين”، خلال مؤتمر صحفي عُقد  في مقر المجلس في مدينة رام الله.

ويُطلق أسبوع الريادة للسنة الخامسة على التوالي في فلسطين لهذا العام، مُقابل المرة العاشرة على مستوى العالم، والذي يحتفل بالرياديين الفلسطينيين ويعمل على تشبيكهم مع المؤسسات الموجودة خارج فلسطين.

وتنطلق فعاليات هذا الأسبوع بِدءً من يوم الاثنين، 13 نوفمبر، وتستمر حتى 19 نوفمبر 2017، بمشاركة مجموعة من المبدعين والمبتكرين في فلسطين.

ويُقامُ أسبوع الريادة في شهر نوفمبر من كل عام في 164 دولة حول العالم، وستشهد فلسطين خلال هذا الأسبوع قُرابة 57 فعالية من تنفيذ أكثر من 40 مؤسسة مُختلفة، وموزعة ما بين قطاع غزة والضفة الغربية.

الجدير ذكره أن هذه الفعاليات جلبت أكثر من 55 شريكًا، سيعملون على تحفير الشباب المبدعين والمساعدة في تطوير قدراتهم وإنشاء شركاتهم الناشئة.

 

تحويل الأفكار إلى واقع

ويُعدّ الهدف من انضمام فلسطين إلى هذا الحدث العالمي هو تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية والعالمية.

اضافة إلى نشر ثقافة الابداع والتميز، وتشجيع المبدعين والرياديين وتشبيكهم مع المؤسسات الريادية الفلسطينية من أجل تحفيز الرياديين ومساعدتهم على انشاء شركات ناشئة، وتحويل الأفكار إلى واقع ريادي ملموس، ودفع عجلة النمو الاقتصادي، وإعطاء فرصة للشباب لإظهار قدراتهم الإبداعية، اضافة إلى فتح الآفاق أمامهم ليصنعوا التغيير الايجابي بما يخدم المجتمع الفلسطيني ككل.

 

لا بد من اشراك الشباب

نظرًا لأن المسؤولين عن المجلس الأعلى للإبداع والتميّزّ من أصحاب الخبرة المتقدمين في السنّ، فقد أعلن المجلس على هامش المؤتمر اشراك الشباب في الادارة، وذلك من خلال تشكيل مجلس للرياديين، هذه الخطوة التي يتم الترتيب لها منذ ما يزيد عن العام، والتي أُطلق عليها اسم “شبكة المبدعين والرياديين” متاحة أمام جميع الشباب الذين يرغبون بالاشتراك والانضمام من أجل رسم السياسات ووضع الخطط والأنشطة المتعلقة بهم، وخصوصًا احتضان المبدعين وتوفير الدعم اللازم لهم.

ويهدف انشاء شبكة المبدعين إلى عكس حاجات ورغبات الشباب الريادي، اضافة إلى إيضاح أهم المشكلات والصعوبات التي تواجههم وتقفُ بالندّ لهم في حياتهم الريادية لإيجاد الحلول المناسبة لها، اذ أن الشباب هم الأقدر على التعبير عن احتياجاتهم ورغباتهم، فهم خير سفير لأنفسهم.

 

الصعوبات

يُعتبر نقص البحث العلمي من أكثر الصعوبات التي تُواجه قطاع الريادة في فلسطين، اذ أنّ نتائجه تُساعد دائمًا على تطوير قطاع الريادة، وهذا ما يفتقره المجتمع الفلسطيني مقارنة بالمجتمعات الأخرى، اضافة إلى أن العائق الأكبر هو الاحتلال الصهيوني الذي يقف دائمًا بالمرصاد للإبداع الفلسطيني، فيغدو العمل على تطوير عجلة الريادة أصعب ويحتاج جهدًا وامكاناتٍ أكبر.

 

تحدي حلها

وينظم المجلس الأعلى للإبداع والتميز لهذا العام فعالية “تحدي حلها” والذي سيشارك فيه 40 من طلبة الجامعات لمدة ثلاثة أيام، سيتم خلالها تقديم ورشات عمل، ومن بعدها سيدخلون تحديًا لمدة 12 ساعة لإيجاد حل لمشكلة تواجه أحد القطاعات الاستراتيجية، وسينظم الحدث من 17-19/11/2017 في مدينة أريحا.

 

       

       

 

لقاء تلفزيوني مع رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميّز، م. عدنان سمارة على قناة القدس التعليميّة

عرض مقالات ذات صلة
التعليقات مغلقة

بامكانك الاطلاع على

شركة Storytel السويدية تستحوذ على شركة كتاب صوتي (Kitab Sawti)

أعلنت شركة Storytel السويدية والتي تُعد من أكبر منصات الكتب الصوتية والإلكترونية في العالم…